الرئيس عباس : عملية “تل أبيب” مرفوضة مهما كان المبررات

قالت الرئاسة الفلسطينية إنها أكدت مرارا وتكرارا “رفضها لكل العمليات التي تطال المدنيين من أي جهة كانت، ومهما كانت المبررات”.

وأضافت، في بيان أصدرته اليوم، تعقيبا على العملية الفدائية في “تل أبيب”، إن “تحقيق السلام العادل، وخلق مناخات إيجابية، هو الذي يساهم في إزالة وتخفيف أسباب التوتر والعنف في المنطقة”.

وختمت بيانها بالقول، “إن تحقيق السلام يفرض على الجميع الكف عن القيام بأية أعمال من شأنها زيادة الاحتقان والتوتر واللجوء إلى العنف”.