رئيس بلدية تل أبيب ينتقد “الاحتلال‎” الإسرائيلي للفلسطينيين

انتقد رون خولداي، رئيس بلدية تل أبيب، الهجوم الذي أدى إلى مقتل 4 إسرائيليين في المدينة مساء أمس الأربعاء، إلا أنه انتقد في الوقت نفسه الاحتلال الإسرائيلي للفلسطينيين.

وقال خولداي لإذاعة الجيش الإسرائيلي اليوم الخميس، “نحن كدولة، الوحيدون في العالم الذين يعيش شعب آخر تحت احتلالنا، ويحرمون من أي حقوق مدنية”.

وأضاف رئيس البلدية “المشكلة هي أنه عندما لا يكون هناك إرهاب فإن لا أحد يتحدث عن الاحتلال، لا يملك أحد الجرأة للقيام بخطوات باتجاه نوع من الترتيبات النهائية”.

وأشار خولداي إلى أنه “لا يمكنك أن تبقي الناس في وضع يكونون فيه تحت الاحتلال ومن ثم تتوقع منهم أن يصلوا إلى استنتاج بأن كل شيء على ما يرام”.

ومعروف عن رئيس بلدية تل أبيب أنه من مؤيدي حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية.

وكان 4 إسرائيليين قتلوا و9 أصيبوا في هجوم نفذه فلسطينيان مساء أمس في وسط مدينة تل أبيب.

ورداً على الهجوم، قال خولداي في تصريح صحفي مساء أمس، حصلت وكالة “الأناضول” على نسخة منه “سنواصل العيش في تل أبيب، سنواصل البناء والتمتع في المدينة ولن يهزمنا الإرهاب”.

ومنذ 49 عاما تحتل إسرائيل الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وقطاع غزة دون أن تلوح في الأفق مؤشرات على قرب إنهاء ذلك الاحتلال في ظل تعثر المفاوضات مع الجانب الفلسطيني