(اعترافات) : كيف نجت 3 مقرات امنية و ضباط عسكريين و امنيين من عملية ارهابية ؟

نجحت وحدات الحرس الوطني في افشال مخطط ارهابي كان سيستهدف ادارة الشرطة العدلية التابعة لثكنة الشرطة بالقرجاني كما تم التقاط صور لسيارات عدد من أمنييها وضباطها…

«الشروق» تكشف مراحل مخطط «الدواعش» الذين خططوا لاستهداف مقر ادارة الشرطة العدلية بثكنة القرجاني بالعاصمة… أكد الارهابي محمد العبيدي المكنى ب “ابو ابراهيم” ان ادارة الشرطة العدلية بثكنة القرجاني كانت من بين أولويات زعيم الارهابيبن في عملية المنيهلة الملقب بالنمر حيث دعاهم الى ضرورة استهداف هذه الادارة الامنية بالقرجاني وطلب منهم التركيز على عدد من الامنيين والقيادات ورصد تنقلاتهم. المقرات الامنية وبالاضافة الى التخطيط لاستهداف مقر ومدرسة الحرس الوطني بثكنة العوينة وبئر بورڤبة وجنرال أمريكي وقيادي عسكري تونسي بالحمامات وضابط امني بالامن الرئاسي تم ايضا التخطيط لاستهداف مقر ادارة الشرطة العدلية بثكنة القرجاني بالعاصمة بهدف بث الفوضى في البلاد والانتقام من الامنيين على خلفية نجاحاتهم الاخيرة في التصدي للارهابيين. الاعترافات وأكد الارهابي المكنى ابو ابراهيم ان القياديين النمر وابا مصعب شددا في اجتماع لهما مع خلية ارهابية كانت متواجدة في منزل بالمنيهلة على ضرورة التركيز على مقر الشرطة العدلية بثكنة القرجاني وعندما ساله احد الارهابيبن عن السبب رفض الاجابة واكتفى قائلا: «نفذوا الأوامر واسكتوا». وأضاف الارهاب في اعترفاته انه لا يحق لاي عنصر ارهابي ان يعبر عن رفضه لاي عملية مهما كانت معترفا في هذا السياق ان وافق على تنفيذ عمليات داخل العاصمة وهو ما جعل القيادي الارهابي المكنى بـ«النمر» يوافق على تعيينه زعيما على خلية ارهابية. الأمنيين كما انطلقت عناصر ارهابية في مراقبة احد الامنيين والاماكن التي يتردد عليها وانقسم الارهابيون الى مجموعات من بينهما مجموعة الرصد التي قامت بجمع معلومات على عدد من وحدات الامن القاطنة سواء بالعاصمة او بمدينة الحمامات وقد تم التركيز ساعات قبل الاطاحة بالارهابيين على ضابط أمني يمتلك سيارة صغيرة الحجم ويدعى «ش.ع». المقرات الامنية تم تحديد المقرات الامنية التي سيستهدفها «الدواعش» في عملياتهم الارهابية ومن بين هذه المقرات نذكر ثكنة العوينة ومدرسة الحرس الوطني وأمنيين من الحمامات والخروبة من ولاية بنزرت وبعد الانتهاء من تحديد الأهداف تدخل المدعو النمر وشدد على ضرورة استهداف مقر ادارة الشرطة العدلية بالقرجاني قبل بقية المقرات الاخرى وهو ما اثار استغراب بقية الارهابيين. الصندوق وأكد العنصر الارهابي المكنى بابو ابراهيم ان القيادي الارهابي النمر جلب صندوقا ووضعه داخل المنزل رقم 3 وطلب منهم عدم فتحه وهددهم بمعاقبة كل من سيتجاوز اوامره ويضيف محمد العبيدي انه فكر في فتح هذا الصندوق ولكنه تراجع لانه كان يعرف جيدا ان النمر كان يضع عنصرا تابعا له داخل كل مجموعة حتى يتمكن من معرفة ما يدور في الكواليس. السلاح وبعد ساعات من حادثة اخفاء القيادي الارهابي المكنى بالنمر للصندوق قامت وحدات الحرس الوطني في عملية امنية ناجحة من اقتحام منزل المنيهلة والقبض على العناصر الارهابية التي كانت تتواجد فيه هذا بالاضافةالى حجز صندوق المدعو النمر والذي كان يخفي داخله قطعا من السلاح المفككة التي كان من المنتظر استعمالها في عملية الهجوم الارهابية. كما نجحت ايضا وحدات الحرس من حجز قطعة سلاح من نوع كلاشنكوف كان سيستعملها المدعو محمد العبيدي المكنى بالو ابراهيم في عملياته الارهابية هذا بالاضافة الى الكشف عن صورا للعناصر الارهابية وهي بصدد التدريب على استعمال السلاح. اللغز وتمكن القيادي «الداعش» المكنى بـ«النمر» من التنقل بسهولة مع ارهابي ثان يلقب بـ«أبو مصعب» ونجحا في التنقل بين العاصمة وولاية نابل باستعمال سيارة صغيرة الحجم دون ان يتم الكشف عن سر تنقلاتهما كما ان المدعو «النمر» كان يقوم ايضا بجلب وتوفير مبالغ مالية ويوزعها على الارهابيبن المتمركزين في منازل بصنهاجي والمنيهلة ودوار هيشر.
المقرات الامنية إدارة الشرطة العدلية بالقرجاني ثكنة الحرس بالعوينة مدرسة الحرس ببئر يورڤبة جنرال أمريكي قيادي عسكري أمني في الحمامات ضابط امني بالخروبة أمني من الامن الرئاسي الخلية المتورطة تمركز في منزل بالمنيهلة تنقل عناصرها بين منيهلة والحمامات الزعيم : ابو ابراهيم ويدعى محمد العبيدي التنفيذ 10 عناصر الامير : النمر ومساعده ابو مصعب.