شرط المُعارضة للقبول بالمُشاركة في حكومة الوحدة الوطنيّة

تحدث الأمين العام لحزب المسار الديمقراطي ، سمير الطيب ، اليوم الأربعاء 08 جوان 2016 ، عن موقف المُعارضة من حكومة الوحدة الوطنية وشرطها لقبول المُشاركة.

وقال الطيب أنّ المعارضة ، والمُتمثلة في حركة الشعب والجبهة الشعبية والمسار الديمقراطي والحزب الجمهوري وأحزاب الميثاق ، تقبل المُشاركة في هذه الحكومة بشرط أن تتوفر جملة من الضوابط والشروط .

هذا وأشار سمير الطيب إلى أنّه إذا تمّ الإتفاق على أولويات ومضامين المشروع الوطني للإنقاذ الذي ستُنتجه الحكومة الجديدة ، خلال الحوار الوطني ، ستقوم المُعارضة بتحمل مسؤولياتها وستقبل أن تكون صلب حكومة الوحدة الوطنيّة، مُشيراً إلى أنّ تحديد أولويات واستحقاقات الحكومة القادمة، و تحديد طبيعة الحكومة والشخصية التي ستقودها هو المطلوب في الوقت الراهن.