عبد الباري عطوان : “كان الله في عون حاكم التونسيين الذين يفتون في كل شيء”..!

كتب عبد الباري عطوان رئيس تحرير موقع “راي اليوم” الانطباع التالي بعد زيارته الاخيرة الى تونس و لقائه برئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي:

“تونس تواجه صعوبات اقتصادية جمة، ولكن ما يبعث على الامل ان هناك حرصا لدى معظم الكتل والاحزاب على وضع مصلحة تونس فوق معظم المصالح الاخرى، والتمسك بالتجربة الديمقراطية، والتعايش تحت سقفها، والاصرار ترسيخ على الدولة المدنية. كان الله في عون الرئيس السبسي، فهو يقود شعب غالبيته الساحة من القادة والخبراء في الاقتصاد والمال والسياسة والذرة، ويفتون في كل شيء، وينتقدون كل شيء، ويقترحون الحلول لكل الازمات، وما يطمئن ان القاسم المشترك بينهم جميعا هو حب تونس، والتعايش تحت سقفها، ويظل الخلاف في جميع الاحوال ظاهرة صحية في اكثر الديمقراطيات العربية حداثة، وربما رسوخا، في محيط عربي مضطرب تواجه دوله خطر التمزق والتفتت الطائفي والعرقي، وتظل تونس واحه استقرار بالمقارنة مع هذا المحيط. قلت للرئيس السبسي وانا اودعه ايذانا بالرحيل، كيف تشعر وانت ترى تمثال “معلمك” بورقيبة يعود الى عرينه الاول في مدخل الشارع الذي يحمل اسمه وسط العاصمة، اجاب وقد بدت علامات السعادة على وجهه بأنها محاولة لرد الاعتبار لرجل الاستقلال، وعرفانا بالجميل لكل ما قدمه لتونس، وسألني اليس هذا التمثال افضل من “المسلة” التي نصبت مكانه؟ اعترف بأن عودة التمثال الى مكانه جاء تصحيحا لخطأ كبير اقترفه من ازاحه، سواء اتفقنا مع الرجلين او اختلفنا.”