حركة الشعب: مبادرة السبسي تضمنت اعترافا بوجود أزمة حكم والائتلاف الحاكم هو من يتحمل المسؤولية بالكامل

أكدت حركة الشعب على ضرورة مواصلة المشاورات بين مختلف مكونات المعارضة الديمقراطية والتقدمية من أجل توحيد المواقف ممّا يطرح اليوم في الساحة ومن أجل بلورة برنامج عمل مشترك يستجيب لانتظارات أوسع الفئات الشعبية في مثل هذا الظرف الذي تمر به البلاد.
واضافت الحركة في بلاغ لها، ان اللقاء، الذي جمع امس الثلاثاء، قيادات حركة الشعب بقيادات الجبهة الشعبية، تناول بالخصوص تطور الاوضاع والازمة التي تعيشها بلادنا وانعكاساتها السلبية على حياة المواطنات والمواطنين.
هذا واعتبرت الحركة ان ما جاء في تصريحات رئيس الدولة من دعوة الى تشكيل “حكومة وحدة وطنية” لئن تضمن اعترافا بوجود ازمة حكم فانه لم يتطرق الى الاسباب الحقيقية لهذه الازمة والى الطرف المسؤول عنها كما انه لم يطرح الحلول المناسبة الكفيلة باخراج البلاد منها والتخفيف من وطأتها على الشعب .
وأوضحت في السياق ذاته، أنه لا مخرج لتونس من هذه الأزمة إلّا بالقطع مع الاختيارات والسياسات وأساليب الحكم التي أدت إليها والتي يتحمل الإئتلاف الحاكم مسؤوليتها بالكامل.