طائرة دون طيار : اخر أسلحة الصين لمكافحة الغش في الإمتحانات

بعد أن جربت الصين كافة الأسلحة الممكنة لمكافحة الغش في امتحان جاوكاو ” الذي يحظى بشهرة أسطورية والذي يجرى سنويا في جميع أنحاء الصين ويسمح للناجحين فيه بالالتحاق بالجامعات الصينية. لجأت هذا العام إلى ابتكار سلاح جديد وهو الطائرة دون طيار ب6 أجنحة دوارة.

وتعتبر الطائرة دون طيار آخر الأسلحة التي توصلت إليها الصين لمكافحة الغش في امتحانات الالتحاق بالكليات المرموقة وتحلق هذه الطائرة فوق مركزين للامتحانات في مدينة لويانج بإقليم هينان وسط الصين، لإستطلاع أي إشارات غير اعتيادية يتم إرسالها إلى أجهزة ربما تمكن الطلاب من إدخالها إلى قاعات الامتحان.
و لم تلتقط أي إشارات أمس أول أيام الإمتحانات بحسب الموقع الإلكتروني الإخباري لإقليم هينان ويتوجب إخضاع كافة المتخرجين من المدارس الثانوية في الصين تقريبا لتلك الاختبارات.
وقال مسؤول في مكتب مراقبة وتنظيم الإذاعة في لويانج، إن الطائرة بدون طيار بلغت تكلفتها مئات الآلاف من اليوان (عشرات آلاف الدولارات)، وكانت بحجم مضخة وقود عندما فردت أجنحتها.
وبدأ أكثر من تسعة ملايين طالب بالمرحة الثانوية امتحاناتهم أمس، ويتعرض الطلاب لضغوط شديدة حيث يقضون عدة أشهر في وعمليات الغش شائعة رغم مخاطرها الكبرى، وتتضمن وسائل الغش بيع الإجابات المفترضة واستئجار ممتحنين بدلاء، واستخدام أجهزة لاسلكية للاتصال خلال الامتحان وتصل عقوبتها أحيانا إلى السجن حسب القانون الصيني الصارم .