“أولاند”: خطر وقوع اعتداءات في “يورو 2016” لا يزال قائمًا

أعلن الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند، أن خطر حدوث اعتداءات في فرنسا، خلال بطولة كأس الأمم الأوروبية، «يورو 2016»، لا يزال «قائمًا، وللأسف لوقت طويل»، لكن ورغم ذلك «علينا ألا نستسلم أبدا للخوف».
وسيؤمن نحو 90 ألف شرطى ودركى وعنصر أمن، ملاعبَ كرة القدم، التي ستستقبل نحو ٧ ملايين متفرج، خلال هذه التظاهرة الرياضية الضخمة، خلال الفترة من 10 جوان الجارى وحتى 10 جويليا المقبل. وأكد «هولاند»، أن فرنسا التي لا تزال تعيش حالة الطوارئ، منذ اعتداءات الثالث عشر من نوفمبر في باريس (١٣٠ قتيلًا)، ولهذا فإنها «عبأت كل الوسائل لضمان الأمن خلال هذه المباريات».