احتياطات أمنية كبرى في المدن التونسية المتاخمة للحدود الليبية

على غرار الاحتياطات الأمنية المكثفة التي اتخذتها وزارة الداخلية في المناطق السياحية منذ أنطلاق الموسم الصيفي وقبل حلول شهر رمضان الكريم عززت مصالح الوزارة التواجد الأمني في المناطق والمدن التونسية المتاخمة للحدود الليبية تحسبا لوقوع هجمات إرهابية قد تستهدف أمن البلاد.

وأكد مصدر أمني مطلع امس أن وزارة الداخلية قد عززت من الرصيد البشري لأعوان في الولايات التونسية المحاذية للحدود التونسية الليبية على غرار ولايتي تطاوين ومدنين.

وأفاد مصدرنا بوجود تعزيزات أمنية كبرى في كل من مدينة بن قردان بولاية مدنين ومنطقة الذهيبة بولاية تطاوين تحسبا لتحرك عناصر تكفيرية متطرفة قد تخطط لتنفيذ عمليات إرهابية خلال شهر رمضان الكريم في هذه المدن.

وقال إن الوضع الأمني في كل المدن التابعة لولايتي تطاوين ومدنين مستقر مشيرا إلى الترفيع من درجة اليقظة الأمنية.

وشهدت مدينة بن قردان خلال شهر مارس الماضي هجمات إرهابية استهدفت مواقع امنية وعسكرية وأسفرت عن قتل العشرات من الإرهابيين واعتقال العشرات الآخرين.