حبيبة الغريبي تتسلم ذهبيتي أولمبياد لندن وبطولة العالم

تسلمت العداءة التونسية حبيبة الغريبي، عشية اليوم السبت، بملعب رادس بالضاحية الجنوبية للعاصمة التونسية، ذهبيتي سباق 3 آلاف متر موانع لبطولة العالم 2011، وأولمبياد لندن 2012، في حفل بهيج حضرته عديد الوجوه الرياضية والسياسية البارزة في تونس.

وكان على رأس الحضور وزير الرياضة ماهر بن ضياء ورئيس اللجنة الأولمبية التونسية محرز بوصيان، وأسماء عالمية تتقدمها نائبة رئيس اللجنة الأولمبية الدولية المغربية نوال المتوكل ونائب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى ورئيس الاتحاد الإفريقي حماد كلكابا.

وشهد ملعب رادس حضورًا كبيرًا من جانب الجماهير التونسية لمشاركة حبيبة الغريبي أو “حبيبة تونس” كما يحلو تسميتها، فرحتها في هذا الموعد الذي انتظرته طويلا بعد أن تمّ تجريد الروسية يوليا زرابوفا من اللقبين بسبب ثبوت تناولها للمنشطات.

وتجدر الإشارة إلى أن نوال المتوكل تولت تسليم الميدالية الأولمبية للبطلة التونسية، التي قالت في كلمتها: “اليوم توجت رسميًا بالميداليتين الذهبيتين فكان تتويجا مستحقًا.. وتسليمي للقبين في بلدي تونس زادني أكثر فرحة وبهجة وسرورًا وإن شاء الله سنلتقي من جديد وأنا متوجة بذهبية ريو 2016”.