رضا بلحاج : تم “الدوس” على قرار المحكمة الإدارية

وصف الناطق الرسمي باسم حزب التحرير رضا بالحاج، قرار منع عقد المؤتمر السنوي الخامس لحزبه اليوم السبت، بقصر المؤتمرات بالعاصمة، ب “العدوان الصارخ “، مذكرا بأن المحكمة الإدارية أصدرت أمس الجمعة حكما استعجاليا لصالح الحزب “تم الدوس عليه”.

وأشار بالحاج، في ندوة صحفية عقدها في مقر الحزب بالعاصمة، الى وجود “جهة سياسية موازية ومتمرسة تحكم البلاد هي التي تقف وراء قرار المنع”، معتبرا ان حزبه الآن “في مرحلة الكفاح من أجل ضمان نشاط الحزب”. وتوجه في ختام الندوة الصحفية إلى أنصاره المتجمعين أمام مقر الحزب، من شرفته بقوله “إن حزب التحريرمتمسك بعقد مؤتمره وهو عصي عن كل تدجين”، داعيا إياهم الى “الرد بحكمة وانضباط” على ما اسماه ب “العدوان”.
“هجمة بوليسية”
من ناحيته، حث عضو المكتب الاعلامي للحزب عماد حدوق، على “التصدي” لما عبر عنه ب “الهجمة البوليسية الظلامية”، التي قال “إنها تسعى الى إعادة الظلم”.
وكان وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان، كمال الجندوبي، قال الاربعاء الفارط، إن قرار منع حزب التحرير من تنظيم مؤتمره السنوي هو “قرار حكومي وطني سيادي ومسؤول”، كما أنه قرار “سياسي صائب”، يستند إلى عدد من “الدواعي الموضوعية “، من بينها شعار المؤتمر “الخلافة القادمة منقذة العالم”، وعلاقته المباشرة بالفكر التكفيري المتعصب الذي تتبناه كل الجماعات الإرهابية الإسلاموية”، وفق تعبيره. يذكر ان والي تونس فاخر القفصي، كان اصدر امس الجمعة قرارا يقضي بغلق قاعة الاجتماعات بقصر المؤتمرات بالعاصمة بصفة مؤقتة الى غاية 20 جوان الجاري، قامت بمقتضاه قوات الأمن اليوم بمنع منظمي المؤتمر وأنصار الحزب من الوصول إلى قصر المؤتمرات، وطوقت كافة أرجائه.