معاقبة طالبين من كلية الآداب بمنوبة بالطرد لمدة سنة و6 أشهر

أحيل صباح اليوم السبت 4 جوان 2016 طالبان على مجلس التأديب بكلية الآداب والفنون والانسانيات بمنوبة منهما كاتب عام المكتب الجامعي مبروك السلطاني بمنوبة عن الاتحاد العام لطلبة تونس.

وقد حضر مجلس التأديب عدد من المحامين كهيئة دفاع وهم عبد الناصر العويني وليلى الحداد وجمعة بن رمضان وشرف الدين القليل وعمر السعداوي، وقد وجهت إلى الطالبين ثلاث تهم حسب ما ورد في الاستدعاء الذي تحصلت حقائق أون لاين على نسخة منه وهي:

قيادة مجموعة من الطلبة في اتجاه العمادة مما انجر عنه سب العميد، غلق باب الكلية بالقوة ووضع سلاسل حديدية عليه وتحويل تظاهرة نقابية إلى تظاهرة حزبية.

هذا وقد نال كاتب عام المكتب الجامعي عن الاتحاد العام لطلبة تونس مبروك السلطاني عقوبة بالطرد 6 أشهر بينما كانت عقوبة الطالب الثاني طردا بسنة.

وقد عبّر عدد كبير من الطلبة عن استغرابهم إزاء هذه العقوبة واعتبروها قاسية وتستهدف حق العمل النقابي داخل الجامعة وتحاول تضييق الخناق على الاتحاد العام لطلبة تونس، وفق تعبيرهم.