خلال شهر رمضان: أحد الأحزاب السياسية تتوعد المفطرين، وهكذا ستتمّ معاقبتهم

أعلن حزب “الزيتونة تونس” الذي يترأسه عادل العلمي تنظيم تحركات ميدانية، سيقوم خلالها بتصوير مقاطع فيديو وصور للمفطرين علنا في الشوارع وفي المقاهي والمطاعم.

 

وتوعد هذا الحزب أنّه سيقوم بنشر مقاطع فيديو وصور للمفطرين علنا على مواقع التواصل الإجتماعي ” الفايسبوك” و”تويتر”.

 

كما أعلن الحزب السياسي “الزيتونة تونس” المرخص له سنة 2014، أنّه سينفذ عمليات مراقبة لمدى احترام الشعب التونسي لفريضة الصيام خلال شهر رمضان إلى جانب مراقبة الإجراءات التي تتبعها الحكومة في التصدي لكل مظاهر الإخلال بالفرائض الإسلامية.

 

وأكّد الحزب أنّه سينظيم وقفات احتجاجية إذا لم تقم السلطات المعنية بالتصدي للمفطرين علنا في الساحات العامة وفي المقاهي والمطاعم، مبيّنا أنّ عمليات مراقبة وتصوير المفطرين علنا في رمضان ستتركز بالأساس في ولايات تونس الكبرى على غرار تونس، أريانة، بن عروس، منوبة.