لانه اتهمه ببيع وصولات بنزين..وزير التجارة يقاضي الصحبي العمري…ومحامي المتهم يطلب استدعاء الوزير

مثل اليوم الكاتب الإعلامي الصحبي العمري بحالة تقديم أمام الدائرة الجناحية السادسة بالمحكمة الإبتدائية بتونس لمحاكمته من أجل تهمة الإساءة الى الغير عبر شبكات الإتصال ونسبة أمور غير حقيقية الى موظف عمومي.

وكان المكلف العام بنزاعات الدولة رفع قضية في حق وزير التجارة محسن حسن ضد الصحبي العمري طالبا تتبعه من أجل التهمة المذكورة.

وذلك على خلفية مقال نشره العمري عبر صفحته على الفايس بوك اتهم فيه وزير التجارة محسن حسن ببيع وصولات البنزين

وفي تصريح لـ”الصباح نيوز” قال الصحبي العمري أنه لما كان على متن سيارته رفقة السائق بمحطة البنزين بسيدي خليفة بالطريق السريعة في اتجاه مدينة سوسة توقف بالمحطة المذكورة لضخ البنزين في الأثناء كانت هناك سيارة نوع “مرسيدس” راسية بدورها بالمحطة وقد شاهد عامل بالمحطة يسلم سائقها أوراق نقدية ثم شاهد هذا الأخير يسلم العامل وصولات بنزين مضيفا أنه شاهد بعد ذلك السائق يسلم تلك الأوراق النقدية الى مرافقته والتي نزلت من السيارة في اتجاه مغازة بالمحطة.

وتابع قائلا أن سيارة المرسيدس عطلت طابور السيارات التي كان أصحابها ينتظرون دورهم لضخ البنزين مؤكدا أنه بعد ذلك نزل سائق سيارة المرسديس واعتذر لأصحاب السيارات عندها فقط علم أن سائق المرسيدس هو وزير التجارة محسن حسن .

وأضاف العمري أن سبب احالته ايضا وهو أنه كتب أيضا عبر صفحته على الفايس بوك من أن محسن حسن استغل نفوذه لما كان مدير قسم القروض في البنك الوطني الفلاحي وتحصل على قرض بـ4.5 مليون دينار وبأنه مورط في الفساد وبأن طليقة الوزير محل تتبع جزائي ولديها ملفات فساد منشورة في القطب القضائي المالي.

وتمسك بتلك الأقوال اليوم خلال محاكمته.

ورافع عنه محاميه الأستاذ حازم القصوري وطلب استدعاء الوزير محسن حسن لسماعه واحتياطيا الحكم بعدم سماع الدعوى في حق موكله.

فقررت المحكمة حجز القضية اثر الجلسة للتصريح بالحكم.