200 فريق لمراقبة المواد الغذائية بمناسبة شهر رمضان

أفاد مدير حفظ صحة الوسط وحماية المحيط بوزارة الصحة، محمد الرابحي، اليوم الخميس، أن 200 فريق مراقبة و 620 مراقب صحي سيعملون على كامل تراب الجمهورية في شهر رمضان المعظم للحد من انتشار المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك والمتسببة في التسممات الغذائة، مشيرا إلى أن عمل هذه الفرق سيتم بالتنسيق مع كل من وزارت الداخلية والتجارة والتنمية والتعاون الدولي والفلاحة والتجارة والبيئة .

وأوضح الرابحي، خلال لقاء إعلامي انتظم بمقر وزارة الصحة خصص لعرض برنامج المراقبة الصحية الخاصة بشهر رمضان والاستعدادات لموسم الصيف، أن توقيت عمل هذه الفرق سيكون في أوقات الذروة، وتحديدا خلال فترتي خروج الموظفين من الادارات ، وقبل اذان المغرب بقليل، نظرا لتزايد إقبال المواطنين في هذه الاوقات على شراء المواد الغذائية، وارتفاع حجم التجاوزات من قبل الباعة.
وأضاف أن المخالفات الصحية تشهد ارتفاعا بين 40 و 50 بالمائة طيلة شهر رمضان مقارنة ببقية الاشهر الاخرى، داعيا، في هذا الاطار، مسدي الخدمات إلى تطبيق القانون وتجنب القيام بتجاوزات مهما كان حجمها، والمستهلكين إلى التحلي بالوعي الكافي وباليقظة اللازمة خلال اقتناء المواد الغذائية والاستهلاكية الحساسة من المسالك الموازية، وبالتثبت من ظروف العرض والتاشير وتاريخ الصنع والتاريخ الاقصى للاستهلاك بالنسبة للمواد المعروضة بالمسالك المنظمة.