معتمديّة حمام الشط: العُمدة بلا ماء ولا كهرباء

عبّر عُمدة منطقة بئر الباي التابعة لولاية بن عروس عن عميق أسفهِ لما آلت إليه وضعيّته الإجتماعيّة التي وصفها بالصعبة والهشّة، حيثُ يعاني العمدة وهو الذي قضّى سنواتٍ عدّة في خطّتهِ الحالية من إنعدام أبسط مقوّمات العيش الكريم، فلا تيّار كهربائي ينعم بنورهِ ولا ماء صالح للشّرب يروي ظمأهُ ولا منزلٍ مشيّد الأركان بطريقة مثاليّة يأويهِ من برد الشتاء وحرارة الصّيف الحارقة…

العُمدة صرّحَ بأنّه يكابد حياة قاسية بمعيّة زُمرةٍ من العوائل، وهم يقطنون بأحد المقاسِم السكنيّة التي لا يطيب فيها العيش نظرًا لتجاهل السّلط المعنيّة لمطالبهم التي لا تزيد عن كونهم يتوقون للعيش في كنف الكرامة والشعور بالأمان…

هذه الأسر التي لم تجد حلّا قاطعًا يتمّ بموجبه إنتشالها من براثن القهر والتهميش تعيش على تخوم الجبل بما يحويه من صعاليك اللّيل وإنتشار الخنازير الجائعة، التي أوشك أحدها أن يؤدّي بإبن العُمدة إلى الهلاك لولا ألطاف الله.

عُمدة بئر الباي الذي يزاول عملهُ اليومي في 3 عمادات بالتوازي، أبى إلّا أن يبوح لنا بما في صدره من معاناة ومأساة معيشية قاهرة ترزح تحت وطأتها أكثر من عائلة لم تجد من يأخذ بأيديها…

وقد وجّه نيابة عن جيرانه المعنيّين رسالةً عاجلة إلى معتمد حمّام الشط ورئيس البلديّة وإلى والي بن عروس للتدخّل العاجل في حلحلة هذه الوضعيّة الإنسانيّة، وهو أمرٌ ليس بمستحيل، على حدّ تعبيره !