(بين النمسا و تونس) – كل التفاصيل عن المخطط الاجرامي الذي استهدف اللاعب كريم حقي..

كانت “الاخبارية” اول من كشف عن ان اللاعب الدولي كريم حقي كان هدفا لمخطط اجرامي خطير وقد كان مستهدفا بعملية خطف لابنه من طرف عصابة تمتد اطرافها بين تونس و النمسا. “الاخبارية” تعود اليوم للكشف عن ملابسات هذا المخطط من خلال معطيات جديدة تحصلنا عليها، وتفيد أطوار القضية أن العقل المدبر لاستهداف كريم حقي هي امرأة تونسية تقطن بالنمسا تبلغ من العمر ثلاثون سنة كانت تعرفت على شاب ثلاثيني وتوطدت العلاقة بينهما واتفقا على تنفيذ مخططها الاجرامي بعد أن استدرجته وأقنعته باقتسام المبلغ المالي الضخم مناصفة بينهما. المخطط وحسب ما ورد في أوراق القضية سيتم تنفيذه على ثلاث مراحل، أولها استهداف شقيقة اللاعب المذكور باقتحام منزلها واغتصابها وتصويرها عارية. وتتمثل المرحلة الثانية في اختطاف ابنه. ومن ثمة الاتصال بحقي وابتزازه بدفع مبلغ مالي تفوق قيمته نصف مليون دينار، وفي حالة رفضه أو اتصاله بالجهات الأمنية سيهددونه بنشر مقطع الفيديو على شبكات التواصل الاجتماعي. شرع المشتبه به في تنفيذ مخططه واتصل بصديق اللاعب المذكور للاستعانة به في تنفيذ بعض مراحل المخطط منها استدراج اللاعب ومعرفة بعض التفاصيل عن حياته اليومية، لكن أعوان الأمن، اثر عملية استخباراتية دقيقة، تمكنوا من افشال المخطط في أوله والقاء القبض على الشاب. وبالتحري معه، كشف تفاصيل العملية الاجرامية واعترف بما خطط له صحبة “عشيقته” وأدلى بهويتها، فتم اصدار منشور تفتيش ضدها. ومازالت الأبحاث جارية.