منظمة الاعراف: اصلاح مجلة الصرف يجب ان يدفع في اتجاه انتشار المؤسسات التونسية عالميا

أكد نائب رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية هشام اللومي ، ان اصلاح مجلة الصرف في تونس يجب ان يعطي الاولوية لانتشار المؤسسات التونسية دوليا خاصة وان السوق التونسية محدودة والحل في التوسع خارجيا.

وأضاف اللومي خلال اجتماع انعقد امس الثلاثاء بمقر منظمة الاعراف بحضور مسؤولين من البنك المركزي التونسي ومنظمة الاعراف ” ان كلا من مجلة الاستثمار الجديدة والتشريعات الحالية المعمول بها لا تتضمنان حوافز جبائية لتنمية المؤسسة التونسية على المستوى الدولي” .
واقرت رئيسة منظمة الاعراف وداد بوشماوي، بوجود عديد العوائق التى تحول دون انتشار المؤسسة التونسية في الخارج وتطوير نشاطها من بينها ما هو مرتبط بالمنظومة البنكية في تونس معتبرة انه بالتشاور والتنسيق المتواصل يمكن التغلب على هذه العراقيل ورفع التحديات اذا ما تم توخي المزيد من الحزم ودفع العمل والاستثمار واحداث مواطن الشغل.
وشدد محافظ البنك المركزي التونسي الشاذلي العياري، من جهته، على ان الهدف الاساسي من اصلاح مجلة الصرف يتمثل فى تجاوز النقائص القائمة وملائمته مع حاجيات وتطورات الوضع الاقتصادي في تونس مضيفا انه ” سيتم خلال الاسابيع القادمة اصدار عدة مناشير لكنها ستكون محل مشاورات مع الاعراف”.