نقابة الصحفيين تبحث مع وزير المالية وضعية المؤسسات الإعلامية المصادرة

التقى صباح اليوم الثلاثاء 31 ماي وفد من النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين يضم رئيس النقابة والزميل زياد دبار والزميلة خولة سليتي ممثلة عن الزملاء في شمس FM بوزير المالية سليم شاكر.
وتناول اللقاء وضعية المؤسسات الاعلامية المصادرة وكذلك وضعية الزملاء في جريدة التونسية وموضوع ودادية الصحفيين، وفق بلاغ صدر عن نقابة الصحفيين.
وبخصوص الوضعية في مؤسستي دار الصباح و شمس FM تم الاتفاق على تشريك العاملين في صياغة كراسات الشروط تتضمن آليات للحفاظ على استقلالية المؤسسة الاعلامية قبل بحث عملية التفويت.
واكد وفد النقابة على اهميه حصول العاملين على اسهم في راس مال كل مؤسسة للحفاظ على استقلالية الخط التحريري للمؤسستين مؤكدا على ضرورة تسوية الوضعية الاجتماعية للصحفيين و العاملين براديو شمس قبل التفويت فيها.
من جهة أخرى، عبر وفد نقابة الصحفيين على ضرورة التسريع في تطبيق الاتفاق السابق حول تحويل نسبة من البلاغات العمومية لفائدة ودادية الصحفيين التونسيين لمواجهة الظروف الطارئة بالنسبة للصحفيين وخاصة حالات الطرد التعسفي.
وعبر وفد النقابة عن قلقه من تواصل اعتصام الزملاء في صحيفة التونسية دون التوصل إلى حلول وشدد الوفد على دعم النقابة وتبنيها لتحرك الزملاء في صحيفة التونسية، واقترح بعض الحلول يمكن من خلالها إنهاء الازمة بشرط دعم الحكومة لذلك، ووعد وزير المالية بالنظر في مقترحات النقابة.