وزيرة السياحة تُوضّح طبيعة الاتفاق السياحي التونسي -الإيراني

أوضحت وزيرة السياحة، سلمى اللومي الرقيق، اليوم الثلاثاء 31 ماي، أن الاتفاق السياحي التونسي-الإيراني هو برنامج لتبادل الخبرات في التكوين ولسيت لها صلة بقدوم السياح.

وأضافت اللومي، خلال الجلسة العامة المخصصة للاستماع لعدد من وزراء حكومة الصيد، أنه سيتم العمل على اتفاق التعاون حسب القوانين والنظم المعمول بها في البلدين، مشيرة الى أن الاتفاقيّة تندرج في اطار عضويّة البلدين في المنظمة الدوليّة للسياحة.

وجاء توضيح ويرة السياحة ردّا على سؤال النائبة عن تيار المحبة ريم الثايري بخصوص مخاوف نسبة كبيرة من الشعب التونسي من الإتفاق السياحي بين تونس وإيران، اضافة الى إحتراز تيار المحبة على الإتفاق السياحي التونسي الإيراني لدواع أمنية