أقرّ بتجسّسهم لحسابه، الأمن الرئاسي يتحدّى المنصف المرزوقي ويتوعده بردّ قوي

ردت مؤسسة الأمن الرئاسي على تصريحات الرئيس السابق المنصف المرزوقي بخصوص تأكيده، خلال حضوره في برنامج “تونس باريس”، أنّ مصالح الأمن الرئاسي قدّمت له تقارير تضمنت أنشطة الأحزاب السياسية، خاصة نوايا التحالف بين حركة النهضة وحزب نداء تونس قبل الانتخابات التشريعية والرئاسية.

وأوضّح الكاتب العام لنقابة الأمن الرئاسي، هشام الغربي، في تصريح اعلامي، أنّ مؤسسة الأمن الرئاسي تستعد لاتخاذ العديد من الاجراءات بخصوص هذه التصريحات، مؤكدا أنّ كل ما جاء في تصريحات المرزوقي بخصوص الأمن الرئاسي لا أساس لها من الصحة.

وأشار هشام الغربي أنّ الرئيس السابق بتلك التصريحات أراد اقحام الأمن الرئاسي في معركة سياسية، متحدياّ المرزوقي أنّ يمدهم بأي وثيقة أو التقارير السرية التي أكّد أنّها وصلته من الأمن الرئاسي بخصوص أنشطة الاحزاب السياسية.

وشدّد الغربي على أنّ تصريحات المنصف المرزوقي غير مسؤولة وتحتوي نوايا سيّئة، لذلك سيكون ردّ الأمن الرئاسي قويا.

وأضاف المتحدث أنّ مؤسسة الأمن الرئاسي تتعامل بكل حياد مع كل الشخصيات التي تتمتع بحماية أمنية، متابعا أنّ المؤسسة الأمنية تقوم بواجبها بكل نزاهة.