ايقاف 3 لاعبين وحافظ اثاث الملعب التونسي

اعلنت امس وزارة الداخلية في بلاغ لها ان الفرقة المركزية الثانية للأبحاث للحرس الوطني بالعوينة باشرت بناءً على إحالة قضائية صادرة عن وكالة الجمهورية لدى المحكمة الإبتدائية بتونس 1 البحث في القضية المتعلقة بتعرّض حارس مرمى المستقبل الرياضي بالمرسى إلى الإعتداء بالعنف الشديد بتاريخ 22 ماي 2016، من قبل عدد من لاعبي فريق الملعب التونسي بملعب كرة القدم بالمركب الرياضي بباردو، وذلك بمناسبة المقابلة التي جمعت بين الفريقين في غطار البطولة الوطنية لكرة القدم.
وتولت الفرقة المركزية الثانية للأبحاث للحرس الوطني بالعوينة سماع المتضرر (حارس مستقبل المرسى) ومندوبي الرابطة الوطنية لكرة القدم وطاقم التحكيم ومراقبي المباراة والممثل القانوني لفريق المستقبل الرياضي بالمرسى، وقد أذنت النيابة العمومية لدى المحكمة الإبتدائية بتونس للفرقة المذكورة بالإحتفاظ بكل من:
– حافظ أثاث الملعب التونسي “حسام بوشوشة”.
– اللاعب “محمد بن علي”.
– اللاعب “مالك الأندلسي”.
– حارس مرمى الملعب التونسي “قيس العمدوني”.
في حين تخلف اللاعبان “خالد القربي” و”سيف الدين العكرمي” عن الحضور بمقر الفرقة في الموعد، وقد تمّ اتخاذ الإجراءات القانونية المستوجبة في شأنهما.
وأذنت النيابة العمومية بإبقاء اللاعبين “هاشم عباس” و”حمدي رويد” و”عزيز سلام” بحالة سراح وتقديمهم إلى المحكمة حال استيفاء الأبحاث.