تونس- دعوة لمقاطعة المواد المقلدة والإبلاغ عن كل تجاوز

أكدت كاهية مدير بالوكالة الوطنية للرقابة الصحية والبيئية للمنتجات، الدكتورة زهرة الجمالي، أن مكافحة ظاهرة التقليد تستوجب مراجعة وتحديث الاطار القانوني والمؤسساتي في اتجاه تجريم ممارسة التقليد مع تشديد المراقبة بالتنسيق مع الاطراف المتداخلة لاكساب عملية مكافحة هذه الظاهرة النجاعة اللازمة، الى جانب تفعيل دور الجمعيات خاصة المهتمة بحماية المستهلك والمحافظة على بيئته.

ودعت الدكتورة الجمالي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء،امس، المواطنين الى مقاطعة المواد المقلدة للحفاظ على صحته وماله، وتجنب الشراء من المسالك التجارية الموازية والمشبوهة، والحرص على اقتناءها من المسالك المخصصة والتثبت من ظروف عرض بيع المنتوجات قبل اقتناءها مع التدقيق في الجودة ، وعدم احتواءها لعيوب ظاهرة أو خفية حول حقيقة الأسعار المقدمة لترويج المنتوج مع الابلاغ عن كل تجاوز.