مرض خطير ينتشر من سوريا للشرق الأوسط بأكمله

تتعرض منطقة الشرق الأوسط، التي مزقتها الحروب وتشرد فيها الملايين، لجرثوم مداري يتسبب فى حدوث تشوهات في جلود البشر، وهو بدأ ينتشر فى جميع أرجاء المنطقة سريعاً.

وقد بدأ هذا الوباء المعروف باسم داء “الليشمانيا” الجلدية بالظهور فى سوريا والمناطق التي تقع تحت سيطرة تنظيم داعش كالرقة، ودير الزور، والحسكة على وجه الخصوص.

ويتسبب هذا المرض الطفيلي –الذى ينتشر بين البشر نتيجة لدغات ذُبابَة الرّمل الحاملة للمرض– فى حدوث نُدب وتشوهات حادة في منطقة الوجه، وعادةً ما يعجز الأطباء عن علاجها، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة بريطانية.

هيأت الحرب الأهلية فى سوريا، التي كانت وراء المناخ الخصب لنمو وتكاثر ذبابة الرمل الحاملة للمرض، ما ساهم في ازدهار المرض ونموه، خاصة وأن الحرب أدت إلى تدمير المنشآت الطبية الخاصة في البلاد، وكانت السبب أيضاً وراء قتل آلالاف من العاملين في مجال الصحة وحدوث نقص حاد في المياه العذبة والمؤن