داعش الارهابي يبيع “سباياه” Online .. والسعر 8000 دولار

بعد أن تاجروا بالنساء في الأسواق واستخدموهن “سبايا” و”جواري” للجنس، لجأ عناصر داعش مؤخراً للتقنية. وبدأوا ببيع النساء الإيزيديات المختطفات على مواقع التواصل الاجتماعي وتحديدا “فيسبوك”.

وبحسب صحيفة “واشطن بوست” الأميركية فإن أحد الدواعش واسمه أبو أسعد الألماني وضع صورة لامرأة وكتب تحتها جملة ” للبيع”. ولمزيد من الشرح أضاف: “لكل الإخوة من يفكر بشراء عبدة، هذه واحدة بقيمة 8000 دولار”. وبعد ساعات نشر صورة أخرى لامرأة ثانية، وكتب ” هذه أيضاً بحوالي 8 آلاف دولار . نعم أم لا؟”

من جهتها، حذفت إدارة موقع “فيسبوك” الصور بعد ساعات من نشرها. وأشارت الصحيفة إلى أنها لا تعرف إذا ما كان الداعشي يقوم بالبيع لصالحه فقط أم لمصلحة عناصر أخرى في التنظيم المتطرف.

يذكر أن تجارة النساء “أون لاين” ازدهرت مؤخرا بين عناصر التنظيم، حيث يشير تقرير الصحيفة إلى أن حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي لا تكتفي فقط ببيع النساء، ولكنها تحمل “دليلاً” يقدم عرضاً عن المرأة وقواعد التعامل معها. ومن بين تلك القواعد، بحسب الفقيه الداعشي بأنه” من الجائز ممارسة الجنس مع السبايا المراهقات “وتعليمات تتعلق بالحدود المسموحة به لضربها.

ويقيم الألماني، مالك الحساب على موقع “فيسبوك” في محيط مدينة الرقة معقل داعش في سوريا، وهو مطلع عن قرب على نشاطات التنظيم هناك ويستخدم حسابه بشكل منتظم لجمع التبرعات.

وبعد نشره صور المرأتين دخل في حوار مع المشترين حول السعر، ورد على أحد المعترضين الذي اشتكى من المبلغ المرتفع وتساءل عن مهارات “السبية” بالقول: “ليس لديها مهارات استثنائية. العرض والطلب هو ما يحدد السعر”