ظهور صورة جديدة لرهينة ياباني مع رسالة تدعو لمساعدته

قالت الحكومة اليابانية اليوم الاثنين إنها تبذل كل ما في وسعها لضمان الإفراج عن صحفي ياباني تحتجزه جماعة تابعة للقاعدة في سوريا بعد نشر صورة للرجل على ما يبدو على الانترنت.

وظهر في الصورة التي تم تحميلها على الانترنت في ساعة متأخرة من مساء الأحد رجل ملتح يرتدي ملابس برتقالية اللون ويحمل لافتة مكتوبة بخط اليد باللغة اليابانية.

وكُتب على اللافتة التي كانت موقعة باسم جومبي ياسودا “أرجوكم ساعدوني.هذه فرصتي الأخيرة.”

وبدأ الاهتمام بمحنة ياسودا في مارس عندما ظهر شريط مصور له وهو يقرأ رسالة لبلاده وأسرته. وقالت وسائل الإعلام اليابانية إن جماعة تسمى النصرة احتجزته بعد دخوله سوريا من تركيا في جوان الماضي.

وقال فوميو كيشيدا وزير خارجية اليابان إن الحكومة تحلل الصورة الجديدة وتعتقد أنها لياسودا في حين قال يوشيهيدي سوجا كبير المتحدثين باسم مجلس الوزراء الياباني إن الحكومة تبذل كل ما في وسعها.

وقال سوجا في مؤتمر صحفي “نظرا لأن الحفاظ على سلامة المواطنين اليابانيين هو أهم واجبتنا فإننا نستخدم شبكة واسعة من المعلومات ونبذل كل ما في وسعنا للرد.”