الجهيناوي يتفق مع نظيره المصري على عقد اجتماع لجنة التشاور السياسي خلال الاسابيع القادمة

اتفق وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، مع نظيره المصري، سامح شكري، خلال لقاء جمعهما بمقر وزارة الخارجية المصرية بالقاهرة السبت، على عقد اجتماع لجنة التشاور السياسي برئاسة وزيري خارجية البلدين خلال الاسابيع القادمة والاعداد لعقد الدورة القادمة للجنة العليا المشتركة .

كما تناول اللقاء الذي عقد بمناسبة مشاركة الجهيناوي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري ، العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها ومواصلة التشاور والتنسيق بشان مختلف القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وذلك، وفق ما أوردته وات.

وجدّد وزير الشؤون الخارجية، بهذه المناسبة، التأكيد على موقف تونس الثابت في دعم مسار التسوية السياسية في ليبيا ومساندة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني حتى يتمكن من الاضطلاع بمهامه في رفع التحديات الاقتصادية والاجتماعية والانسانية التي يواجهها الشعب الليبي وفي التصدي لخطر الارهاب الذي بات يمثل تهديدا حقيقيا لكامل بلدان المنطقة

كما شدد على أهمية الدعم العربي لليبيا في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخها وضرورة دفع الحوار والتوافق بين كافة الاطراف الليبية في سبيل تجاوز الخلافات وبما يحفظ وحدة ليبيا ومناعتها .

وفي ما يتعلق بتطورات القضية الفلسطينية اكد الجهيناوي وقوف تونس المطلق مع الشعب الفلسطيني الشقيق في نضاله من اجل استرداد حقوقه المشروعة، مشددا على تأييد بلادنا للمبادرة الفرنسية الداعية الى عقد مؤتمر دولي للسلام.