تونس تتمسك بإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس

أكد وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، السبت بالقاهرة، موقف تونس الثابت في دعم القضية الفلسطينية ومساندة الجهود الدولية من اجل التوصل الى سلام عادل وشامل ينهي الاحتلال الاسرائيلي ويمكن من اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، حسب ما اكدته الوزارة في بلاغ لها الاحد.

وابرز الجهيناوي، في مداخلة له في الجلسة الافتتاحية لاجتماعات الدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، دعم تونس واستعدادها الدائم للمساهمة في اي تحرك يرمي الى دفع خيار السلام وتحقيق المطالب المشروعة للشعب الفلسطيني.
وقد حضر الاجتماعات الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج والامين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي وعدد عام من وزراء الخارجية العرب والمندوبين الدائمين للدول الاعضاء. وخصص الاجتماع للتباحث حول التحركات الدبلوماسية القادمة بشان القضية الفلسطينية وتطورات الاوضاع في كل من ليبيا واليمن.