بعد أن اعترف باستعمالهم للتجسّس: الأمن الرئاسي يتحدّى المرزوقي ويجهّز لردّ قويّ

قال الكاتب العام لنقابة الأمن الرئاسي، هشام الغربي، أن مؤسسة الأمن الرئاسي تعتزم اتخاذ العديد من الاجراءات لم يتم تحديدها الى حدّ اللحظة بخصوص تصريحات الرئيس المؤقت السابق المنصف المرزوقي الذي أفاد خلال حضوره في برنامج “تونس باريس” بأن تقارير كانت تصله من مصالح الأمن الرئاسي حول أنشطة الاحزاب السياسية، خصوصا نوايا التحالف بين حركة النهضة وحزب نداء تونس قبل الانتخابات التشريعية والرئاسية.

وأضاف الغربي في تصريح اليوم الأحد 29 ماي 2016، ان كل تصريحات المرزوقي مجانبة للصواب وهدفها إقحام مؤسسة الأمن الرئاسي في معركة سياسية، مضيفا “نتحدى المرزوقي أن يمدنا ياي وثيقة أو تقارير سرية كانت تقدم له من الامن الرئاسي بخصوص أنشطة الاحزاب السياسية”.

كما أشار الى أن الامن الرئاسي يقوم بواجبه بكل نزاهة وبكل حياد ازاء كل الشخصيات التي تتمتع بحماية أمنية، مضيفا أن ردّ المؤسسة سيكون قويا لان تصريحات الرئيس السابق غير مسؤولة وتدل في طياتها على نوايا سيّئة تهدف الى إقحام الأمنيين في المعارك السياسية.