محمد الغرياني: هكذا واجهت بن علي في أوّل نقاش بيننا بعد الثورة

قال الأمين العام السابق لحزب التجمع الدستوري المنحل، محمد الغرياني، إنه واجه بن علي في الحوار الذي دار بينهما، بصفته رئيسا سابقا وبمسافة احترام اعتبرها عادية من منطلق المنصب الذي كان يتقلده بن علي في أعلى هرم للسلطة.

وأوضح الغرياني، في تصريح  اليوم الأحد 29 ماي 2016، انه اعاد الكلام ذاته والمواقف نفسها التي قدّمها بخصوص بن علي والنظام وحزب التجمع خلال سقوطه في فخ “الكاميرا الخفية” التي ستبثّها قناة “التاسعة” في شهر رمضان المعظم، والتي وضعت عددا من السياسيين في مواجهة بن علي في اتصال عبر السكايب.

وتابع بالقول “تفاجأت في الأول بتغيّر محتوى البرنامج الذي دُعيت من اجله ثم تأقلمت مع الوضعية وواجهت الاسئلة بنفس مواقفي التي اتخذتها بعد الثورة”

يشار الى ان وسيم الحريصي، سيُجسّد خلال شهر رمضان شخصية الرئيس الفارّ بن علي في سلسلة كاميرا خفية، وقع في فخها عدد من السياسيين والنواب والإعلاميين والناشطين في المجتمع المدني على غرار سامية عبو ومحمد الغرياني ومنير بن صالحة وحسن بن عثمان وأحمد الصديق وصلاح الدين الجورشي وعبير موسى ولزهر العكرمي.