بعد أن أعلن الغرسلي عن مقتله في تونس: القضاء على “لقمان أبو صخر” في ليبيا!!

 أكّد المركز الاعلامي لعمليات البنيان المرصوص الليبية، اليوم الأحد 29 ماي 2016، انه تم التعرف على جثّة الإرهابي خالد الشايب المكنى بـ”أبو صخر”، وهو أحد أهم المطلوبين دوليا على ذمة قضايا إرهاب في ليبيا ودول أخرى منها تونس.

وأضاف المركز، في بيان نشره على صفحته الرسمية، أن مصدرا بقسم التحقيقات بمكتب النائب العام الليبي أكّد أن خالد الشايب، منسق عام تنظيم داعش الإرهابي في شمال افريقيا وآمر كتيبة عقبة بن نافع وجند الخلافة في الجزائر، قتل في اشتباكات “مفرق البغلة” قبل أيام، وتم التعرف على جثته من قبل عدة أطراف، منها بعض المعتقلين من الدواعش لدى قوة الردع الخاصة في طرابلس.
جدير بالإشارة إلى أن الشايب يشغل منصب منسق الأعمال العسكرية في تنظيم داعش بشمال إفريقيا وسبق له أن قاد الهجوم علي متحف باردو في 18 مارس الماضي بتكليف مباشر من المدعو ” ابو بكر البغدادي” امير تنظيم داعش في العراق.

ويضيف المركز الاعلامي للبنيان المرصوص، ان المعلومات الامنية تفيد بأن “ابو صخر” هو من أوّل مؤسسي تنظيم داعش – فرع ليبيا، كما اتّهم بضلوعه في اغتيال العديد من ضباط الجيش الليبي في عدة مناطق من البلاد.

الملفت للانتباه في هذا الصدد، أن وزير الداخلية السابق ناجم الغرسلي أعلن في مارس 2015 عن مقتل الإرهابي لقمان أبو صخر في العملية الأمنية التي جدّت بمنطقة سيدي عيش من ولاية قفصة.

ولمعرفة مزيد التفاصيل عن مدى صحّة هذا الخبر، اتصل “الشارع المغاربي” بمصادر جديرة بالثقة صلب وزارة الداخلية والتي رجّحت ان يكون الارهابي، الذي تتحدث عنه عمليات البنيان الليبية، الشقيق الأكبر للقمان ابو صخر المدعو “عوف ابو المجاهد”.

كما أوضح مصادرنا أن الاجهزة الامنية تأكدت من مقتل الإرهابي الجزائري وأمير كتيبة عقبة بن نافع “لقمان أبو صخر” في عملية سيدي عيش في مارس 2015، خاصة بعد أن أرسلت وزارة الداخلية عينة من التحليل الجيني “ADN” إلى الجزائر ليتم التثبّت من هوية أبو صخر.

يذكر أن الارهابي عوف أبو المجاهد هو من تزعّم كتيبة عقبة بن نافع عقب مقتل لقمان أبو صخر ومراد الغرسلي.