الصّيد يعطي اشارة انطلاق مشروع بناء مجمّع سكنى ضخم يتسع ل60 ألف ساكن

أعطى الأحد 29 ماي رئيس الحكومة حبيب الصيد إشارة إنطلاق مشروع تهيئة حدائق تونس لبناء مجمّع سكني ضخم بمنطقة غدير القلّة بالعاصمة، ويضّم المشروع 12 ألف مسكن ويتسّع لستين ألف ساكن وتبلغ كلفته الجملية حوالي 350 مليون دينار.

تجدر الاشارة إلى الرئيس المدير العام للوكالة العقارية للسكنى محمد الخامس العبيدي كان تحدّث عن هذا المشروع وأطلق عليه اسم المدينة الجديدة.
وأضاف بأن هذا المجمّع السكنى ستتوفّر فيه كل مقوّمات المدينة من مستشفى وادرات وغيرها من المؤسسات مشيرا إلى أنه سيتم احداثها على مساحة 700 هكتار.

لمحة عن المشروع
”حدائق تونس” هو المشروع السكني الضخم اختير ليكون متنفسا عمرانيا لمنطقة تونس الكبرى ولأهمية موقعها بحكم قربها من مناطق عمرانية وصناعية حديثة ومن تجمعات سكنية هامة هي بصدد التوسع.

وقد أصبحت هذه المنطقة محلّ استقطاب طلبات عديدة من قبل الخواص ومن الباعثين العقاريين لإنجاز مشاريع عمرانية مما يقتضي تدخل الوكالة العقارية للسكنى لتهيئة منطقة سكنية تمكن من إنجاز مشروع سكني مندمج مع محيطه تتوفر فيه كل المرافق والتجهيزات العمومية، وهو ما من شأنه أن يساعد من تقريب السكن إلى مواطن الشغل ويحدّ من التوسع العمراني غير المنظم الذي أصبح يهدد المناطق المجاورة.

برنامج التهيئة
يمسح المشروع 331,62 هك وهو يمتد على دائرتي التدخل العقاري الكائنتين بولايتي منوبة (150,2 هك) وتونس (181.4 هك) وسيمكن من إدراج حوالي 12000 مسكنا وإستقطاب 58000 ساكنا.

أما التوجهات العمرانية للبرنامج السكني المستقبلي فإنّها اعتمدت على الرفع من كثافة السكن وبناء المركبات العقارية متعددة الوظائف مع الحرص على توفير التجهيزات الجماعية لتقريب الخدمات لمتساكني المنطقة وإقرار فضاءات للترفيه ومناطق خضراء مما من شأنه أن يستوعب النمو السكاني المحاذي للمنطقة الصناعية الجديدة بالمكان التي ستحدث مواطن شغل جديدة يتعين توفير مساحات معدّة للبناء لطالبي الشغل الذين ستستقطبهم.

الكلفة التقديرية للمشروع :

تبلغ الكلفة التقديرية لإنجاز المشروع حوالي 350 مليون دينارا وقد إنطلقت الأشغال الأولية للمشروع والتي تبلغ قيمتها الجملية 45 مليون دينار.