أرقام مفزعة : 60 مليون مشردًا بالعالم و700 مليون شخص رهن الفقر المدقع

قال رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، موغنس ليكيتوفت، إن هناك 60 مليون مشردًا في العالم، لافتًا أن “الأزمة الإنسانية العالمية تضع ضغوطا هائلة على بلدان مثل لبنان والأردن وتركيا” ،جاء ذلك في بيان صادر عن مكتب الأمم المتحدة بالقاهرة، عقب مأدبة غداء أقامها المكتب على شرف “ليكيتوفت”، اليوم السبت.
وأضاف ليكيتوفت، أن “700 مليون شخص لا يزالون رهن الفقر المدقع في العالم”، لافتًا أن “هناك 60 مليون مشردا في العالم، ويجب الضغط على قادة العالم لإيجاد حلول لهذا الأمر في قمة سبتمبر حول المهاجرين واللاجئين”.
وأعلنت الأمم المتحدة مؤخرًا، أنها ستعقد قمة في سبتمبر المقبل، حول معالجة الحركات الكبيرة للاجئين والمهاجرين، دون تحديد مكان انعقادها.
وأشار رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى أن “النزاعات المعقدة وعدم الاستقرار الذي يعيث فسادا في سوريا واليمن وليبيا وعدد من دول جنوب الصحراء، ترجع جزئيا لقرارت قادة متهورين، ولتنامي عدم الثقة بين القوى العالمية والإقليمية”، وفقاً للبيان.
وتابع قائلا “المتشددون المتطرفون والإرهابيون يستغلون الشباب المهمش والمحرومين في جميع أنحاء العالم، معتمدين على الانقسام الطائفي، وينشرون الخوف والموت والكراهية عبر العالم”.
ولفت إلى أن “العديد من الحكومات تقوض أنظمة الحوكمة، وتضيق الخناق على المعارضة، وتفشل في حماية الحريات الأساسية، وتقصي من لا يتفقون معها على عكس واجباتها الدولية في مجال حقوق الإنسان، والتزاماتها في مجلس حقوق الإنسان”.
يذكر أن “ليكيتوفت” تم انتخابه فى 15 جانفي 2015 رئيساً للجمعية العامة للأمم المتحدة فى دورتها السبعين، حتى سبتمبر المقبل، ويعد ليكيتوفت خبيراً اقتصادياً، وكان رئيسا للحزب الديمقراطى الاجتماعى فى الفترة من عام 2002 إلى عام 2005 وزعيماً للمعارضة فى البرلمان الدانماركى.