ابو عياض يغادر ليبيا و يعود الى حماية ”القاعدة”..

لم تستبعد تقارير إعلامية ليبية و موريتانية حديثة ان يكون ” أبو عياض” قد تمكن من التسلل من ليبيا في اتجاه الصحراء الكبرى وهو الآن في حماية جماعة “أزواد” الموالية لتنظيم القاعدة .

و اعتبرت هذه التقارير ان غياب ابو عياض عن المشهد في ليبيا يشير الى انه قد خرج منها خاصة انها لم تعد مكانا آمنا لتقدم الحرب على الارهاب و ايضا للاختراقات في التنظيمات الإرهابية التي يقوم بها أكثر من جهاز استخباراتي .

ومن جهة أخرى كشفت التقارير ان مسألة مقتل ابو عياض بعد الغارة الجوية التي استهدفته مع “مختار بلمختار” مازالت لم تتأكد لغياب جثته و ايضا لعدم صدور من بيان من التنظيم رغم مرور اكثر من سنتين على العملية .

لكن تبقى هذه التقارير مجرد تقديرات لأنها غير مبنية على معلومات دقيقة .