(المنستير) – نشطاء يطالبون القضاء بتحجير السفر على الهاشمي الحامدي..

تقدم نشطاء بالمجتمع المدني من ولاية المنستير بعريضة لوكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بالمنستير موضوعها طلب تحجير السفر على محمد الهاشمي الحامدي رئيس تيار المحبة وفتح تحقيق ضده في خصوص تجييش المواطنين – بالعاصمة وسيدي بوزيد وقفصة – ودعوتهم للتظاهر بشارع بورقيبة بالعاصمة وقذف تمثال بالطماطم والبيض والوقوف ضد قرار الحكومة القاضي باعادة تمثال بورقيبة للعاصمة وتوجيه اتهامات خطيرة للرئيس الحبيب بورقيبة وسجلت العريضة بيوم التاريخ و تحت عدد 20996/ 16 وكان حزب “تيار المحبة” نظم بعد ظهر اليوم السبت 28 ماي وقفة احتجاجية في شارع الحبيب بورقيبة ضد إعادة تنصيب تمثال الحبيب بورقيبة انتهت بطرده من الشارع من طرف مواطنين نظموا تظاهرة عفوية مضادة. وقال الحامدي في صفحته ان تنصيب التمثال قرار خاطئ متسرع اتخذه الباجي قايد السبسي وحكومة أحزاب النداء والنهضة والوطني الحر وآفاق، وسكت عنه منصف المرزوقي وحمة الهمامي وآخرون، ورضي به كثير من التونسيين. واضاف الحامدي انه يعارض اعادة التمثال دفاعا عن الذاكرة الوطنية ورفضا لتمجيد حكم الفرد والتعذيب والاستبداد، وسنظل نحتج ونتظاهر ونعارض حتى سقوط التمثال مجددا بحول الله وسقوط ما يرمز اليه.