متطرفون بريطانيون يحرقون علم الاتحاد الاوروبي

احرق نحو ثلاثين متظاهرا من اليمين المتطرف السبت علم الاتحاد الاوروبي خلال تجمع في مدينة دوفر البريطانية الواقعة قبالة مدينة كاليه الفرنسية حيث يقيم الاف المهاجرين الذين يأملون بدخول الاراضي البريطانية.

وانتشر عناصر من الشرطة حول المتظاهرين الذين ساروا على شاطىء ميناء دوفر. وحمل احدهم علم بريطانيا وقد كتب عليه “اللاجئون غير مرحب بهم”.

وقال النائب عن المدينة تشارلي ايلفيك ان “المتظاهرين من اليمين المتطرف لم ينجحوا في محاولتهم اغلاق ميناء دوفر”، مضيفا “اضطرابات كثيرة بسبب عدد ضئيل جدا من الانانيين”.

وجرت تظاهرة مضادة حملت خلالها امراة لافتة كتب عليها “العنصرية تضر الجميع”.