حمّة الهمامي يدرس مع” أحزاب الميثاق “خطّة لانقاذ البلاد

التقى وفد من الجبهة الشعبية يرأسه  الناطق الرسمي حمه الهمامي وعلي بن جدّو ولطفي بن عيسى اليوم السبت، بوفد من “أحزاب الميثاق” المُمثل بكل من محمّد الكيلاني وعمر الشاهد وعبد القادر الحمدوني، وقد دار اللّقاء حول الوضع العام بالبلاد وأزمة الحكم الخانقة التي تعطّل حلحلة  الوضع وإيجاد حلول للمشاكل خاصّة منها الاقتصادية والاجتماعية والأمنيّة.
وقد اتّفق الوفدان على أهمية أن تُوحِّد القوى الديمقراطية والتقدّمية صفوفها في هذه المرحلة  وتتقدم إلى الشعب بخطة إنقاذ لوقف تدهور الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسيّة والتصدي لخطر الإرهاب والكشف عن حقيقة الاغتيالات السياسيّة وعلى رأسها اغتيال الشهيدين شكري بلعيد والحاج محمّد البراهمي.

وشدّد الوفدان على أهمية مواصلة الحوار من أجل بعث آليّة لضمان استمرار هذه اللّقاءات وترجمة ما يتوصل إليه من اتّفاقات إلى برنامج عمل ميداني وملموس.

يذكر أن الجبهة الشعبية طرحت في ندوتها الوطنية الثالثة مبادرة “اعادة البناء و الانقاذ” و التي تتضمن رؤية سياسيّة و اقتصاديّة و اجتماعيّة لانقاذ البلاد و لمواجهة الائتلاف الحاكم .

وقد عرضت الجبهة الشعبيّة هذه المبادرة على الاتحاد العام التونسي للشغل، وحزب المسار الديمقراطي، في انتظار ان تعمّمها على بقيّة الاحزاب والديمقراطية و المنظمات الوطنية .