“الجربا” سهل دخول 6 آلاف داعشي أوروبي إلى سوريا!

كشفت وثائق سرية مسربة من تنظيم “داعش” الإرهابي، عن شخصية ما يسمى بـ”قائد حدود” التنظيم المسؤول عن تجنيد آلاف المتشددين الأجانب وتوجيههم إلى سوريا، وأنه سوري يحمل الجنسية السعودية ويدعى “طراد محمد الجربا”.

ونقلا عن “المرصد”، فقد أوضح مصدر قريب من “الجربا” أنه بالرغم من أن “طراد” كان من المعتقلين في السجون السعودية، وخضع لما يسمى “برنامج المناصحة” لمدة 4 سنوات، إلا أنه تمكن بعد خروجه من مركز “المناصحة” من الفرار إلى سوريا لينضم إلى تنظيم “داعش”.

وبحسب صحيفة الوطن فان طراد لا يمثل عائلة الجربا وأنه شخص منبوذ من أفرادها، مضيفاً أن طراد حصل على الجنسية السعودية قبل اعتقاله، وتربطه علاقة رحم بأمين عام ما يسمى هيئة علماء المسلمين العراقية سابقا، حارث الضاري، والذي توفي بالاردن العام الماضي (كان مطلوبا للأمن العراقي بتهمة التحريض على العنف الطائفي).

وكانت صحيفة “التلغراف” البريطانية قد كشفت أن الجربا “36 عاما” يستخدم الاسم الحركي “أبو محمد الشمالي”، وأنه سهَّل دخول أكثر من 6 آلاف مسلح على مدى سنتين، أي أن ثلث عدد المسلحين الأجانب الذين انضموا إلى “داعش” في الفترة ما بين 2013 و2015، ويقدر عددهم بحوالي 18 ألف مسلح- كتبوا اسم “طراد الجربا”، أو اسمه الحركي، كوسيط على استمارات الدخول الخاصة بهم، والتي تم تسريبها إلى إحدى صحف المعارضة السورية.