الرياحي يكشف حقائق خطيرة: رشوة وفساد في البرلمان، ومن يقف وراء الحملة القائمة لتنحية الصيد

كشفت بعض التسريبات أنّ رئيس حزب الاتحاد الوطني الحر سليم الرياحي سيكون ضيف احدى القنوات الخاصة قبل شهر رمضان.
وسيتحدث سليم الرياحي خلال هذا الحوار المنتظر حول سلسلة الاستقالات التي شهدها حزبه في الفترة الأخيرة، كما أنّه سيكشف عن الأطراف التي تقف وراءها.
و وفق مصادر “الشارع المغاربي” فإنّ الرياحي سيتطرق إلى ملف التحالفات السياسية وأسرارها و علاقة النهضة و النداء بهذا الموضوع، إلى جانب ملف الوزراء التابعين لحزبه في حكومة الصيد و “سياسة الترغيب والترهيب الممارسة عليهم وعلى بعض النواب بالكتلة”.

وأكّدت المصادر أنّه سيتمّ تفجّير “حقائق خطيرة”، بما أنّ سليم الرياحي سيكشف عن ظاهرة الرشوة والفساد في الساحة السياسية والبرلمانية والعلاقة مع مؤسسة الرئاسة، حيث أنّه سيتحدث لأول مرة عن أبناء رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي وخفايا الحملة القائمة لتنحية الحبيب الصيد والاطاحة بالحكومة ومن يقف وراءها.