ألمانيا تتعهّد بتسليم تونس معدّات المراقبة الإلكترونيّة قريبا

 مثّل التعاون الثنائي العسكري والوضع الأمني في المنطقة محوري اللقاء الذي جمع اليوم الخميس 26 ماي 2016 بمقر الوزارة، وزير الدفاع الوطني فرحات الحرشاني وكاتب الدولة البرلماني بوزارة الدفاع الألمانية  Christian CRÜBEL.

وأبرز كاتب الدولة البرلماني بوزارة الدفاع الألمانية أن بلاده تولي اهتماما كبيرا لتونس وتعمل على إرساء شراكة متميزة معها في المجال العسكري لتعزيز قدراتها في مكافحة الإرهاب، مؤكّدا أن معدات المراقبة الإلكترونية سيتم تسليمها إلى الجانب التونسي في أقرب الآجال، ومشيدا بالمستوى الرفيع للضباط التونسيين في إطار التعاون في مجال التكوين.

من جهته، قال الحرشاني أن تونس قطعت أشواطا كبيرة في الانتقال الديمقراطي، وهي تتهيأ اليوم لإجراء الانتخابات البلدية في مارس 2017، مشيرا إلى أنه رغم صعوبة المرحلة فإن الدولة التونسية حكومة وشعبا ومجتمعا مدنيا مصرون على القضاء على الإرهاب وعلى معالجة هذه الظاهرة بمشروع ثقافي وحضاري مضاد.

وأشاد الوزير بدعم ألمانيا لتونس في مكافحتها للإرهاب ومساعدتها على دعم الساتر الترابي بنظام المراقبة الالكتروني، وبمضمون التعاون المتميز بين البلدين في مجالات التكوين والاستعلام والقوات الخاصة، بما يدعم قدرات البلاد في المساهمة في رفع التحديات الأمنية وخدمة الأمن في المنطقة وأوروبا.