علماء يتوقعون خلو شمال إفريقيا من السكان عام 2050!!

سيخلو جزء من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من السكان مع حلول عام 2050 إذ ستصبح هذه المناطق غير صالحة للحياة البشرية بسبب التغييرات المناخية التي ستؤدي إلى هجرة جماعية للسكان.

ففي نهاية أبريل/نيسان من العام الجاري وقعت 175 دولة اتفاقية تنص على الحد من انبعاثات الغازات التي تسبب الاحتباس الحراري.

ويعتقد العلماء أن هذه الخطوة يمكنها أن تبطئ وتيرة ارتفاع درجات الحرارة، بحيث لا يرتفع معدل متوسط حرارة الأرض أكثر من درجتين مع حلول عام 2050.

وتوصلت دراسة أجريت مؤخرا إلى أن هذه الإجراءات غير كافية لتجنب وقوع كارثة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

فمع حلول عام 2050 سيصل متوسط درجة حرارة النهار خلال فصل الصيف إلى 46 درجة مئوية. وتوقع العلماء أن يزيد معدل نشوب الحرائق حتى خمسة أضعاف معدلها الحالي بسب الارتفاعات المهولة التي ستعرفها درجات الحرارة.