الحاخام “رفائيل كوهين” : تونس نجحت في تأمين موسم “الحج إلى الغريبة”

“تونس نجحت أمنيا في تامين موسم زيارة الغريبة فتحية اكبار لرجالات الامن التونسي “بهذه الكلمات عبر كبير حاخامات مدينة “سفات ” على الحدود اللبنانية مع فلسطين، رافائيل كوهين، وهو رجل دين اسرائيلي من أصول يهودية تونسية.
واعتبر كوهين، في تصريح لوسائل الاعلام الوطنية والدولية، أن “هذا النجاح الامني له اثر ايجابي على دعم الاستقرار في تونس والمنطقة، ويبعث برسالة إلى كل العالم مفادها أن تونس أرض تسامح وتنوع وتعايش”.
ودعا كوهين من تخلفوا عن زيارة “الغريبة” هذا العام إلى عدم “إضاعة الفرصة في الاعوام القادمة والقدوم بلا خوف إلى تونس لانها حقا أرض سلام” .

وذكر انه لم يزر تونس منذ 5 سنوات وهي فترة اعتبرها “طويلة جدا”، مضيفا أنه يشتاق دوما إلى مسقط رأسه مدينة مدنين التي ينحدر منها والده بينما والدته اصيلة الحارة الكبيرة بجربة .
يشار إلى أن كوهين هو عضو في حزب “شاس” الاسرائيلي المتشدد دينيا.
ويبلغ عدد الاسرائيليين الحاملين لجواز سفر اسرائيلي الذين تحصلوا من السلطات التونسية على تصاريح دخول لزيارة الغريبة 50 شخصا ، وفق رواية رونيه الطرابلسي .