السجن لتونسي وباكستاني دينا بالارهاب في ايطاليا

نقلت وسائل اعلام ايطالية عن مصادر قضائية ان محكمة التمييز في ميلانو في شمال ايطاليا حكمت الاربعاء بالسجن ست سنوات على تونسي وباكستاني كانا يخططان لارتكاب اعتداءات ارهابية في ايطاليا.

وطلب النائب العام صباح الجمعة السجن ست سنوات للمتهمين، وجاء حكم المحكمة مطابقا لطلبه.

وكان التونسي الاسد بريكي (35 عاما) والباكستاني محمد بكاس (27 عاما) اعتقلا في جويليةالماضي في بريشيا في شمال البلاد.

وقضى الحكم ايضا بابعادهما من ايطاليا بعد ان يكونا قد نفذا الحكمين الصادرين بحقهما.

ويشتبه بان الرجلين كانا يدعمان تنظيم الدولة الاسلامية.

وكان الرجلان يتواصلان بالايطالية ووضعا على حساب على تويتر رسائل مع صور لمعالم اثرية ايطالية مثل الكوليزيوم في روما.

وجاء في احدى الرسائل على تويتر وقد كتبت بالايطالية والفرنسية والعربية “نحن في شوارعكم وفي كل مكان ونعمل على تحديد الاهداف بانتظار ساعة الصفر”، بحسب ما اوضحت الشرطة بعيد اعتقالهما.

واعلن النائب العام في ميلانو ماوريتسيو رومانيلي المكلف التحقيق في تلك الفترة “لم يتحركا ابدا نحو الفعل”.

واضاف “كانا يتحدثان عن اهداف عدة خصوصا القاعدة العسكرية في غيدي على مقربة من بريشيا، وايضا عن اهداف اخرى مثل مواقع لقوات الامن ولكن بشكل عام، وتطرقا ايضا الى ضرب الشركة التي كان يعمل فيها التونسي”.

كما انزلا على الانترنت دليلا لتعلم كيفية صنع قنابل والتدرب على السلاح، بحسب ما قال ايضا النائب العام.