في مبادرة تُعدّ الأولى عربيا.. إنشاء أول خلية لعلاج الإدمان على الإنترنت والفايسبوك بالجزائر

دفع الإدمان على الإنترنت وتصفح مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من المواقع الإلكترونية الأخرى، إلى إقدام عدد من المختصين النفسانيين بالجزائر في سابقة تعد الأولى وطنيا وعربيا إلى إنشاء خلية لمكافحة وعلاج الإدمان على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي.

وهو ما كشف عنه أمس، مدير المؤسسة الاستشفائية للصحة الجوارية بشير منتوري بقسنطينة رؤوف بوقفة، في تصريح لـ “الشروق الجزائرية “، بعد الافتتاح الرسمي لهذه الخلية بذات المرفق الصحي.

وهي المبادرة التي تعد الأولى جزائريا وعربيا، ولا يوجد إلا مركزان في العام الأول بجمهورية الصين والثاني بكوريا، مشيرا في السياق ذاته إلى أن الهدف من وراء إنشاء هذه الخلية التي سيشرف عليها أخصائيون نفسانيون ومساعدات اجتماعيات وأطباء في الأمراض العقلية، هو مرافقة مدمني الإنترنت من أجل التخلص تدريجيا من الولوج إلى هذا العالم الافتراضي، الذي أصبح خطر الإدمان عليه يفوق الإدمان على المخدرات والتدخين، خاصة لدى الأطفال، معتبرا أن تعاطي التدخين عند الطفل الصغير غالبا ما يتم في الخفاء وبعيدا عن أعين الأهل، عكس الإنترنت، فالأطفال يبحرون في هذا العالم الافتراضي أمام أعين الأهل