إنطلاق المشروع النموذجي الخاص بخطاب التحريض على الكراهية في وسائل الإعلام

صرح رئيس الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري النوري اللجمي أن التعاون بين تونس، الكوت ديفوار والمغرب يهدف أساسا الى تبادل الهيئات الثلاث لنتائج مرحلتي الرصد، حيث تختار كل هيئة عينة من وسائل الاعلام من خلال منهجية رصد موحدة، مضيفا أنه سيتم من خلاله تحسيس منظمات المجتمع المدني والسياسيين والاعلاميين بضرورة الإنتباه إلى العديد من المصطلحات والمفاهيم المحرضة على الكراهية .
وأكد اللجمي خلال ندوة صحفية تم تنظيمها اليوم الاربعاء 25 ماي 2016، لتقديم المشروع النموذجي الخاص بخطاب التحريض على الكراهية أنه سيتم قريبا وضع اطار قانوني على المستويين الدولي والوطني لمقاومة خطاب الكراهية في وسائل الاعلام إضافة الى إرساء مدونة سلوك في مجال ثقافة التسامح من قبل وسائل الاعلام.