الرميلي: من حسن الحظ أن الصيد ليس من النداء ومسألة الفصل بين الدعوي والسياسي في حركة النهضة ما كان يجب أن تُطرح

قال القيادي في حركة نداء تونس بوجمعة الرميلي أنه من حسن الحظ أن رئيس الحكومة الحبيب الصيد ليس من النداء معتبرا إن حركة نداء تونس قد أصابت في اختيار رئيسا للحكومة ليس منها وأصابت في اختيار الحبيب الصيد رئيسا للحكومة”.

وفي حديثه عن مؤتمر الحزب، أوضح الرميلي في تصريح له على موجات شمس اف ام أن النداء جاهز لهذا المؤتمر وغير جاهز في نفس الوقت، معتبرا أنه لا يوجد أي حل آخر للحزب إلّا المؤتمر ومشيرا إلى الخلافات الموجودة وبعض التأزم.

وفي تعليق له حول المؤتمر العاشر لحركة النهضة الذي انتُظم آخر الأسبوع الماضي وعلى مسألة الفصل بين الدعوي والسياسي في النهضة، قال بوجمعة الريملي بإن نداء تونس يتعامل مع النهضة على أساس أنها حزب تونسي يعمل وفق الدستور ويحترم الحريات والقوانين ويؤمن بالديمقراطية والانتقال السلمي مشيرا أن مسألة الفصل بين الدعوي والسياسي في حركة النهضة ما كان يجب أن تُطرح، لأن الحركة حزب سياسي يشتغل في السياسة ولا دخل له في الدعوي وأن الشأن الدعوي من مهام الدولة والأئمة والوعاظ وليس من مهام الأحزاب السياسية.