شهدت اكبر عملية قضاء على الجرذان في المتوسط.. جزيرة قوريا بالمنستير ثراء طبيعي وبيولوجي

نظمت امس وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي وبالتنسيق مع جمعية “ازرقنا الكبير” زيارة الى واحدة من اجمل الجزر بالبلاد التونسية جزيرة “قوريا” بالمنستير.

وتأتي هذه الزيارة الى جزيرة قوريا الكبرى بالمنستير في اطار الاحتفال باليوم العالمي للتنوع البيولوجي.

موروث طبيعي وثقافي

“الصباح نيوز” واكبت الزيارة ، حيث تم أثناء انطلاقها اعادة السلحفاة “فدوى” الى بحر “قوريا” بعد ان تم اصطيادها بصفة عشوائية.

وقالت سبا قلوز المكلفة بادارة التصرف صلب وكالة حماية المحيط والشريط الساحلي ان “قوريا” تتميز بموروث طبيعي وثقافي اضافة الى المشاهد الطبيعية الخلابة بها.

واضافت ان الموروث الطبيعي لقوريا يتمثل في تعشيش السلحفاة البحرية، حيث تعتبر الجزيرة اكثر المناطق التي تقع في شرق البحر الابيض المتوسط والتي يعيش بها السلاحف لتعشيشها وذلك تحت مسؤولية وكالة حماية الشريط الساحلي المعهد الوطني لعلوم وتكنولوجيا البحار ومركز الانشطة الاقليمية منذ سنة 1997

هل تصبح جزيرة قوريا محمية ؟

واشارت الى ان “قوريا” تتميز بمنظومة بيئية كبيرة من الضروري المحافظة عليها للاجيال القادمة خاصة المناطق الرطبة بالجزيرة.

وبالنسبة للمنظومة البحرية المتاخمة لجزيرة قوريا فهي تتميز بتواجد نبتة تعرف بـ”الاكوسيجين” التي يتنفس بها البحر المتوسط وبفضلها تتكاثر الاسماك حيث تتناولها.

ودعت الى المحافظة على اصناف الطحالب والنباتات واعتماد منظومة متكاملة للمحافظة على الموروث البيئي للجزيرة.

واعتبرت ان الموارد الطبيعية في البحار التونسية تقدم لتونس “بيضة من ذهب” كل يوم ولذلك يجب ترشيد الاستهلاك والمحافظة على المحميات البحرية والساحلية

واوضحت ان مصطلح محمية يعني انها منطقة يتم بها نشاطات اقتصادية واجتماعية صديقة للبيئة حيث تتيح الفرصة للمواطنين من اجل المحافظة على البيئة للاجيال القادمة.

واضافت انه تم تنظيم مشروع للتصرف في جزيرة قوريا وذلك بالتنسيق مع الخبراء.

كما تم الانطلاق في بعث مجلس حماية للجزيرة من اجل العمل على تسمية جزيرة قوريا منطقة ساحلية محمية وطرح مخطط تصرف من اجل تحقيق هذا المشروع.

وقد ساهمت جمعية “ازرقنا الكبير” بشكل كبير في العمل على حماية وتطوير جزيرة قوريا، حيث قدم مسؤولو الجمعية برنامجهم واكدوا على انهم يسعون الى تحقيق حلم يتمثل اساسا في نشر الوعي لدى الزائرين من اجل اكتشاف الموارد الموجودة بالجزيرة والتعرف على خصائصها البحرية والطبيعية ويسعى الى المحافظة عليها.

واكدوا انه في حال تحولت قوريا الى محمية بحرية فانها ستوفر مواطن شغل للعديد من خرجي الجامعات

“قوريا ” شهدت اكبر عملية قضاء على الجرذان بالبحر المتوسط

تجدر الاشارة الى ان جزيرة قوريا من اكبر الجزر بالبحر المتوسط من حيث المساحة حيث تم تنفيذ اكبر عملية للقضاء على الفئران “الجرذ الاسود” بالجزيرة

وقد انطلقت العملية في 15 سبتمبر الماضي لتتواصل الى غاية 15 نوفمبر الماضي ، هذا وتتواصل إلى غاية اليوم عمليات المتابعة بهدف القضاء على الجرذان السوداء من الجزيرة.