إستراتيجية وطنية لاستخدام الطاقة النووية محور لقاء الجهيناوي بالمدير العام لـ”الذرية الدولية”

استقبل خميس الجهيناوي وزير الشؤون الخارجية، بعد ظهر، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو، الذي يؤدي زيارة رسمية إلى تونس من 22 إلى 24 ماي 2016 للمشاركة في الندوة الوطنية حول “إعداد إستراتيجية لتنمية الاستخدامات السلمية للطاقة والتقنيات النووية” التي تلتئم بداية من اليوم وإلى غاية 25 ماي الجاري.

وحسب الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية فقد عبّر الوزير خلال اللقاء عن تطلع تونس إلى وضع إستراتيجية وطنية لتطوير الاستخدامات السلمية للطاقة والتكنولوجيا النووية في مختلف المجالات وتوظيفها في خدمة قضايا التنمية، مشيرا إلى رغبة بلادنا التي كانت من الدول المؤسسة للوكالة الدولية للطاقة الذرية، في بعث وكالة وطنية للطاقة النووية.

ودعا إلى مزيد إشراك بلادنا في البرامج التي تشرف عليها الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتدعيم برامج التعاون الفني وبرامج تنمية القدرات وتكوين الخبراء معبرا عن رغبة تونس في تعزيز تواجد الكفاءات التونسية في الوكالة.

من جهته، أشاد يوكيا أمانو بالعلاقات المتينة التي تجمع تونس بالوكالة الدولية للطاقة الذرية وأشاد بجهودها في دعم أنشطتها وبرامجها واصفا بلادنا بأنها شريك محوري للمنظمة الدولية.

كما قدم لمحة عن البرامج التي تقوم بها المنظمة في مجال الاستخدام السلمي للتكنولوجيا النووية خاصة في مجالات الصحة وتحلية المياه وتوليد الكهرباء.

الجهيناوي يستقبل سفيري مالطا وعمان

كما استقبل وزير الشؤون الخارجية اليوم سفير مالطا بتونس كارمال ايقواناز الذي أدى له زيارة توديع بمناسبة انتهاء مهامه بتونس.

ومثل اللقاء فرصة أشاد خلالها الوزير بالعلاقات العريقة التي تجمع تونس ومالطا وأكد حرص بلادنا على مزيد تطويرها والارتقاء بها، مشيرا إلى أن زيارته القادمة إلى مالطا ستمثل فرصة هامة لتعزيز التعاون الثنائي ودعمه في جميع المجالات.

من جهته أعرب السفير المالطي عن ارتياحه للمستوى المتميز الذي بلغته علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين مؤكدا استعداد بلاده لمساندة تونس في تدعيم شراكتها مع الاتحاد الأوروبي خلال رئاسة مالطا الدورية في السداسى الأول من سنة 2017.

على الصعيد نفسه استقبل الجهيناوي حسين بن عمر بن عبد الله آل ابراهيم سفير سلطنة عمان بتونس، في زيارة توديع بمناسبة انتهاء مهامه بتونس.

ونوه الوزير خلال اللقاء بالعلاقات المتميزة التي تجمع البلدين الشقيقين، مؤكدا حرص تونس على مزيد دعمها وتعزيزها في شتى المجالات من خلال تكثيف التواصل والزيارات المتبادلة.

من جانبه أشاد السفير العماني بمتانة الروابط الأخوية التي تجمع البلدين الشقيقين مبرزا عزم بلاده على مزيد تعزيز آفاق التعاون مع تونس في شتى المجالات.