11 عون امن في قفص الاتهام في قضية الشاب الذي ذبح نفسه في المرسى

استمع قاضي تحقيق مكتب المحكمة الابتدائية تونس1 لـ 11 امنيا في قضية الشاب اسكندر بن غرس الذي ذبح نفسه امام أعوان منطقة الامن السياحي بالمرسي.
و اضاف ذات المصادر ان قاضي التحقيق كان قد اعطى انابة عدلية لفرقة الابحاث للحرس الوطني ببن عروس حيث قام بالاستماع اليهم و ختم البحث و احال القضية لقاضي التحقيق الذي قرر بدوره اعادة الاستماع لهم .
ويأتي هذا القرار بعد ظهور تطورات جديدة في القضية تفيد ان الضحية تشجار مع عون امن بزيه المدني مما جعل اعوان الامن يقومون بالاعتداء بالضرب عليه و هو ماجعله يقوم بضرب رأسه في البلور مما ادى الى موته .
و كانت النيابة العمومية عند مباشرتها الابحاث سجلت موتا مسترابا ثم وجهت تهمة القتل العمد ضد كل من سيكشف عنه البحث .
و تعود قضية الشاب اسكندر الى السنة الفارطة حيث توفي في احد الملاهي الليلة بالمرسى شاب يبلغ من العمر 24 ذبحا وقد اذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس بفتح تحقيق في الغرض لتحديد ظروف وملابسات وفاة الشاب.
علما و ان قاضي التحقيق لم يوجه اي تهمة لاي شخص الى حد هذه الساعة.