سنية مبارك: اتفاقية وزارتي العدل والثقافة تهدف الى تكوين حصانة للسجين…

صرحت وزيرة الثقافة سنية مبارك اليوم خلال امضاء اتفاقية بين وزارتي العدل والثقافة والمحافظة على التراث تتعلق بتخصيص برامج ثقافية وعروض فنية لفائدة المساجين أن هذه الإتفاقية تهدف الى جعل السجين لا يشعر أنه مقصي من الحياة الإجتماعية.
وأضافت أن السجين معني بحقوقه الثقافية لذلك تهدف الإتفاقية الى تكوين حصانة له حتى لا ينصهر في منظومات فكرية عنيفة وإرهابية وغيرها وبالتالي هدف الإتفاقية أيضا ارساء علاقة جديدة بين السجين والمجتمع كما تهدف الى تمتيعه بحقوقه الثقافية والنشاطات الثقافية في السجن حتى يتيسر عليه الإندماج في المجتمع ويكون مواطن يتمتع بكافة حقوقه.
وعرجت الوزيرة عن التجربة الناجحة لإرساء مكتبة بسجن بلاريجيا خاصة وأن هنالك مساجين يرغبون في مواصلة دراستهم وقد مكنتهم تلك المكتبة، وفق تصريحها، من تحقيق مبتغاهم وحقهم في العلم وقد تقبل السجناء وإدارة السجن ذلك بحفاوة كبيرة، مشيرة إلى أنه سيتم تنظيم أنشطة مسرحية وموسيقية في السجون الأخرى لفائدة السجناء بهدف تنمية قدراتهم.
وقالت انه سيتم أيضا تركيز مكاتب في العديد من السجون الأخرى بها كتب تحمل الهوية التونسية وبالتالي ستكون فرصة للسجناء كي يقضون فترة عقوبتهم بالسجن في ظروف جيدة تجعلهم لا يشعرون بالضجر أو اليأس أو بأنهم منبوذين من طرف المجتمع، مؤكدة في خاتمة كلمتها أنه لا مجال اليوم ونحن نبني لدولة ديمقراطية اقصاء أي فرد مهما كان.